الرئيسية

يوشيدا (كنكو)

يوشيدا (كنكو)

يوشيدا
(كِنْكو ـ)

(1283ـ
1352م)

 

كِنكو يوشيدا Kenko
Yoshida
شاعر وكاتب مقالة ياباني،
يعد الأديب الأبرز في عصره. وُلد وتُوفي
style='font-size:14.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'>ـ lang=AR-SA style='font-size:14.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'> على الأرجح
ـ lang=AR-SA style='font-size:14.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'> في مدينة كيوتو
Kyõto style='font-size:14.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'>.
اسمه الأصلي أُرابِه كانِيوشي Urabe Kaneyoshi. خدم في شبابه موظفاً في البلاط الامبراطوري، وعلى أثر وفاة الامبراطور
غو
ـ lang=AR-SA style='font-size:14.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'> أُدا dir=LTR>Go- Uda في عام 1324 اعتنق
يوشيدا الديانة البوذية[ر] على طريقة الزِن
Zen وصار كاهناً، ولكن من دون أن يمنعه ذلك من الانخراط في الحياة
الاجتماعية في مناحيها كافة، بل صار أكثر اهتماماً بالجوانب والأنشطة الدنيوية من
حياة البشر، على حسب ما يُستنتج من مقالاته. يُعد شعره تقليدياً غير ذي أهمية
لافتة في سياق تطور الشعر الياباني في عصره؛ لكن مقالاته النثرية ولاسيما مجموعة
«في الكسل»
Tsurezuregusa lang=AR-SA style='font-size:14.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'> نحو عام 1330 تُعد أحد معالم الأدب الياباني على صعيد النثر، وقد
صارت منذ القرن السابع عشر جزءاً رئيسياً من مناهج التربية اليابانية، كما تبوأت
آراؤه مكانة بارزة في حياة الإنسان الياباني لاحقاً. وهي تتسم بالفطنة والنباهة في
مسحة فكاهية اصطبغ بها السرد الوعظي إضافة إلى الحكايات الطريفة، فكانت متعة
للقارئ الياباني منذ القرن الرابع عشر. وهو يندب فيها ضياع التقاليد والأعراف
القديمة وتدهور أمجاد الماضي.

يرجح بعض الباحثين أن يوشيدا قد أتمّ كتابه «في
الكسل» نحو 1330، ويرى آخرون أن عام 1340 أقرب إلى الدقة. يتألف الكتاب من 243
قطعة مختلفة الطول، ما بين الحكمة القصيرة
aphorism والتأملات التي تشغل عدة صفحات، تناول فيها على حسب ما ورد في
مقدمته «كل ما مر بباله من أمور عادية، من دون ترتيب، في ساعات تَبَطُّله»، مما
يستدعي مقارنته بـ«كتاب أحاديث الوسادة»
Makura no Sõshi للأديبة ساي شوناغون[ر] Sei Shõnagon من القرن العاشر. وما يلفت النظر هو تعدد موضوعات يوشيدا وتنوعها،
وتحرر وجهات نظره وأصالتها؛ مما يدل على فرادة شخصيته واستباقها عقلانية أدباء
النزعة الإنسانية[ر] الأوربية، وعلى الرغم من ذلك لا تخلو شخصيته من روابطها
بالعقيدة البوذية وتقاليد شرقي آسيا التراثية المكونة من الكونفوشية[ر]
والطاوية[ر] والبوذية، والمنطوية على متناقضات عديدة. لذلك يصعب اختصار نوايا
الكاتب المتسربة ما بين السطور في اتجاه واحد؛ فإضافة إلى العنصر التربوي هناك
التوجه الأخلاقي الواضح والتشديد على تطوير الذائقة الفردية، وكل ذلك ممتزج بميل
إلى التسلية والفكاهة.

ومثل كثيرين من كتاب عصره يحمل يوشيدا في أعماق
نفسه حباً جارفاً إلى أيام زمان «فحياتنا اليوم تفتقد العزة والبساطة وجزالة القول
والقلم». هكذا افتتح المقالة الثانية والعشرين التي أشاد فيها بالأبنية الخشبية
البسيطة والمفيدة والمنسجمة مع المحيط البيئي. ولذلك يفضل الكاتب كوخاً خشبياً منعزلاً
في الريف
ـ lang=AR-SA style='font-size:14.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'> تسوِّره
أشجار البرتقال الوارفة ـ على أي مسكن في المدينة الصاخبة، مهما
كانت فخامته. وهو يرى أن لقاءات المحبين العفوية خارج المؤسسة الاجتماعية البليدة،
تقارب متعة العيش في الفردوس.

إضافة إلى التأملات والاعترافات المتنوعة وإلى
المواعظ الطويلة المملة أحياناً يتضمن الكتاب كثيراً من النوادر المقتضبةِ الصياغة
بنهايات حادة مفاجئة؛ مما يجعل كتاب «في الكسل» أحد المراجع القليلة لهذا النوع
الأدبي. كما يتضمن الكتاب تفاصيل ذات طابع تاريخي ثقافي وملاحظات حول لغز النفس
البشرية، مذهلة في دقتها وصوابها، بحيث لم يترك الكتاب باباً في الحياة المجتمعية
من دون أن يطرقه وينيره.

lang=AR-SA style='font-size:13.0pt;font-family:"Simplified Arabic"'>نبيل الحفار

الموضوعات ذات الصلة:

 

المقالة ـ اليابان.


مراجع للاستزادة:

 

- J. TOMIKURA, Yoshida Kenko (Tokio
1937- 1943).

- M. NISHIO, Tsurezuregusa (Tokio 1939).

العنوان - عربي مجرد: 
يوشيدا (كنك)
العنوان انكليزي: 
Yoshida (Kenko-)
العنوان - انكليزي مجرد: 
YOSHIDA (KENKO-)
العنوان - فرنسي: 
Yoshida (Kenko-)
العنوان - فرنسي مجرد: 
YOSHIDA (KENKO-)
معلومات
التصنيف: 
مستقل
رقم الصفحة ضمن المجلد: 
610