...............صدر المجلد الأول من موسوعة الآثار في سورية...............ترقبو صدور المجلد الأول من موسوعة العلوم والتقانة ...............صدور المجلد الأول من موسوعة الآثار في سورية...............صدور المجلد الثاني عشر من الموسوعة الطبية المتخصصة بعنوان الأمراض العصبية ...............المدير العام لهيئة الموسوعة العربية الأستاذ الدكتور محمود السيد...............صدر المجلد الحادي عشر من الموسوعة الطبية المتخصصة ويتضمن أمراض الرأس ...............صدر المجلد العاشر من الموسوعة الطبية المتخصصة وهو بعنوان: الأمراض النَّفسيّة ...............إلى زوار موقع هيئة الموسوعة العربية الكرام، نلفت عنايتكم إلى أنه لا يوجد حساب لهيئة الموسوعة العربية على أي من مواقع التواصل الاجتماعي...............صدر المجلد السابع والأخير من الموسوعة القانونية المتخصصة ...............دور النشر والمكتبات المعتمدة لتوزيع الموسوعة العربية

المجلد الخامس عشر >> العلوم البحتة>> علم الحياة( الحيوان و النبات) >> القرنيات

القرنيات Leguminosae Légumineuse

القرنيات

 

القرنيات Leguminosales رتبة نسبت تسميتها إلى القرنlegume وهي الصفة الثابتة في ثمار رتبة القرنيات. والقرن هنا، مثل قرون الفول، كيس بذور ناتج من نمو مبيض ذي كربلة علوية تحولت إلى ثمرة جافة عديدة البذور، متفتحة بشقين، أحدهما ظهري والآخر بطني. والتسمية الحديثة التي تطلق على هذه الرتبة هي الفوليات Fabales نسبة إلى جنس الفول رمز الرتبة، من صفيف الورديات Rosideae.

الشكل (1) الفصيلة الميموزية

الأكاسيا الملتوية A.tortulosa المعروفة بالسَمُر المنتشرة

في الجزيرة العربية

الشكل(2) الفصيلة الميموزية.

الخرينيبة المنتشرة في صحارى وبوادي الوطن العربي

يوضح: الغصن الشائك والأوراق ثنائية التفرع الريشي

والثمار القرنية المنتفخة

تعد رتبة القرنيات أو الفوليات من أوسع رتب النباتات ثنائية الفلقة، وأبرزها من الناحية الاقتصادية، وأشهرها من النواحي النظرية. تضم قرابة 700جنس و 18000 نوع. تقسم إلى ثلاث فصائل: الميموزية Mimosaceae والسزالبينية Caesalpinaceae المتميزتين بالبنية الشجرية، والفولية Fabaceae المتميزة بالبنية العشبية. أوراقها غالباً مركبة ريشية. نوراتها عنقودية. أزهارها خنثوية شعاعية التناظر في الفصيلة الميموزية وجانبية التناظر في الفصيلتين السيزالبينية والفولية. بذورها سويدائية في السيزالبينية ولا سويدائية في الفولية.

تتكون في جذور رتبة القرنيات عقد مثبتة للآزوت متعايشة[ر: التعايش] مع جرثوم الريزوبيوم القرني Rhizobium leguminosarum، الأمر الذي يطرح استعمالها في الدورة الزراعية سماداً أخضر يثبت في التربة قرابة 20كغ من الآزوت (النتروجين) للدنم الواحد في الفصل.

الفصيلة الميموزية

تضم قرابة 100جنس موزعة على نحو 2500نوع، يعود نصفها إلى جنسي الأكاسيا المنتشر في إفريقيا وأستراليا، والميموزا Mimosa المنتشر في المناطق المدارية وشبه المدارية، من نصف الكرة الجنوبي. أوراقها عادة مركبة ثنائية التفرع الريشي bipinnate أو مدمجة الوريقات المتحولة إلى معاليق مسطحة تشبه الأوراق تدعى فيلود phyllodium. أزهارها صغيرة مجتمعة في نورات كروية. ثمارها طويلة القرون يصل طولها إلى 100سم في بعض الأنواع. أبرز أجناسها وأنواعها:

الأكاسيا Acacia: يضم قرابة 1200نوع منتشرة في المناطق المدارية وشبه المدارية. من أسمائها المتداولة السنط[ر] والسمر (الشكل 1) والطلح والعرفط.

البروزوبيس Prosopis: يضم قرابة 10أنواع أبرزها في الوطن العربي البروزوبيس الشكس P.fracta (الشكل 2). من أسمائه المتداولة: مشكيت، ينبوت، قعقاع، خرينيبة، عقيل تصغير عاقول المنتشر في السهول الرملية في شرقي المتوسط وسيناء والسعودية وإيران وأفغانستان والهند.

الميموزا Mimosa: هو من أصول برازيلية، يضم قرابة 350نوعاً أبرزها الميموزا المستحية M.pudica المعروف بالمستحية أو الحساسة لفرط حساسيتها للصدمات كما يُعرف عنها قيام أوراقها بحركات النوم واليقظة في الليل والنهار.

ألبيزا Albizia: أشجار زينة تزرع في الحدائق، أبرز أنواعها: ألبيزا جوليبرسيما A.julibrissima، من أسمائها: شجر الحرير، سنط إصطنبول. ونوع ألبيزا لبخ A.lebbek من أسمائها: ذقن الباشا، لبخ.

الفصيلة السيزالبينية

تضم قرابة 150جنساً موزعة على نحو 2800نوع منابتها المناطق المدارية وشبه المدارية، ثلثا أجناسها منتشرة في إفريقيا وأمريكا. أبرز أجناسها:

السيزالبينا :Caesalpina يضم 50نوعاً منتشرة في المناطق المدارية وشبه المدارية، تزرع للزينة ولقيمة خشبها. من أنواعها السيزالبينا اليابانية Caesalpina japonica.

الديلونيكس :Delonix يضم 9أنواع إفريقية وآسيوية أبرزها البونسيانا الملكية أو الديلونيكس الملكي regia = D.Poinciana regia، وهو نبات زينة من مدغشقر.

الغليدتشيا Gleditschia: يضم 12نوعاً، منابتها أمريكا الشمالية، يزرع منها في حدائقنا غليديتشيا ثلاثية الأشواك G.triacantha.

البوهينياBauhinia: تضم 300نوع مدارية الأصول، تزرع للزينة، من أنواعها: بوهينيا مؤكمة B.acuminata، والبوهينيا العذقية B.cormbosa، والبوهينيا الفرفرية B.purpurea، والبوهينيا العنقودية B.racemosa.

الشكل(3) الفصيلة السيزالبينية. الخرنوب

يوضح: الغصن المورق والأوراق أحادية الراش والنورة والثمار القرنية

 

الشكل(4) الفصيلة السيزالبينية. العشرق C.italica

المنتشر في الجزيرة العربية يوضح الأوراق والأزهار

 

الشكل (5) الفصيلة الفولية. السنط الزائف يوضح شكل الأوراق والأزهار

 

الشكل (6) الفصيلة الفولية. العاقول يوضح الغصن المثمر 

الخرنوب Cratonia siliqua: العدد الصبغي فيه 2ن =24. وهو من أعرق أجناس الفصيلة السيزالبينية، في حين أن العدد الصبغي لأغلب أنواع الكاسيا 2ن= 48. يعد اليمن الموطن الأصلي للخرنوب، وينتشر حالياً في خمسة مواقع متباعدة ممثلة بمناطق حوض البحر المتوسط، وجنوبي إفريقيا، وجنوبي أستراليا، وجنوب غربي أمريكا، وشمال غربي أمريكا. تزرع أصول الخرنوب البري وتطعم بأصناف وضروب أكثر جودة من النواحي الاقتصادية والزراعية. يمتاز بغزارة قرونه المستعملة علفاً جيد المردود رخيص الثمن للحيوانات الرعوية، إذ تحوي القرون 50 % من السكر، وإنتاجها وفير. ويُحصل من بذوره المطحونة على دقيق عالي القيمة الغذائية يدخل في صنع بعض أنواع الخبز، ويستخرج من الخرنوب دبس يشبه العسل الأسود ويُؤكل مع الطحينة ويعد غذاءً جيداً لما فيه من السكر و الأملاح المعدنية، ويوصف لوقف إسهال الرضع والأطفال؛ أما الكبار فيسبب لهم إمساكاً إذا أداموا تناوله، وقد صُنع من الخرنوب مركب لعلاج إسهال الأطفال. خشب الخرنوب أحمر اللون مستعمل في الصناعة وفي حفر المنمنمات الخشبية. وكان حب الخرنوب يستعمل في وزن الدواء والذهب فيقال وزنه كذا قيراطاً إشارة إلى وزن البذرة. ويستعمل الخرنوب في تطييب تبغ المضغ وفي أغراض صناعية (الشكل 3).

الزمزريق C.ercis: متميز بأوراقه البسيطة، أبرز أنواعه: الزمزريق السلكي C.siliquastrum، من أسمائه المتناقلة أرجوان، منتشر من جنوبي أوربا وحوض المتوسط إلى آسيا الغربية والوسطى.

الكاسيا Cassia: تضم قرابة 350نوعاً أبرزها: الخيار شنبر C.fistulosa وهي مسهلة معروفة عند العطارين. والسنامكي[ر] والسنا الإيطالي (الشكل 4) المعروف بالعشرق المنتشر في دول الخليج.

التمرهندي Tamarindus: أبرز أنواعه التمرهندي الهندي T.indica.

الفصيلة الفولية

أعشاب أو جنبات أو أشجار أو متسلقات، غالباً غير شائكة. أوراقها عادة مركبة ريشية، أو ثلاثية الوريقات، أو كفية، نادراً بسيطة أو وحيدة الوريقات. أزهارها جانبية التناظر. كأسها ملتحمة القاعدة، خماسية الفصوص المتراكبة أو المصراعية. بتلاتها خمس متراكبة مكونة من علم وجناحين وزورق ناتج من التحام قطعتين سفليتين. أسديتها عشر، نادراً ما تكون دون ذلك، متفاوتة التحام الخيوط 9+1 وفي حالات نادرة تكون حرة الخيوط أو ملتحمتها. ثمارها قرنية متفتحة. بذورها عديمة الحليمات الفلينية المسماة أريلة areole أو بسباسة. تضم قرابة 450 جنساً موزعة على نحو 12000نوع، منابتها المناطق المدارية والمعتدلة وخاصة حوض البحر المتوسط، ثلثا أجناسها منتشرة في إفريقيا وأمريكا. ينبت منها في سورية ولبنان 49جنساً و455نوعاً عالية القيمة الرعوية. تقسم إلى 10قبائل tribes، أبرز أجناسها وأنواعها:

الصوفورة اليابانية Sophora japonica : موطنها الأصلي اليابان وهي نبات مزروع في شوارع دمشق وفي كثير من مدن حوض البحر المتوسط متميز بقرونه سبحية الشكل.

السنط الزائف Robinia pseudo-acacia: يُعرف بشجر المسك، ويُزرع في شوارع دمشق وفي كثير من مدن حوض البحر المتوسط (الشكل 5).

الميروكسيلون البلسمي Myroxylon balsmum: من البيرو الغني بصمغ التولو tolu.

الديلبيرجيا Dalbergia: قرونه غير متفتحة تنتج خشب الورد الثمين الأسود.

خروب الخنزير Anagiris foetida: يُسمى علوي الانحناء النتن، وهو نبات سام منتشر في حوض المتوسط والعراق وتركيا.

الترمس Lupinus: يضم قرابة 200نوع منتشرة في أمريكا الشمالية والجنوبية والمنطقة المتوسطية.

الرتم :Retama يضم قرابة أربعة أنواع منتشرة في مناطق الشرق الأوسط.

الحلبة Trigonella: تعني ثلاثي الزوايا إشارة إلى شكل ثمار بعض أنواعه المعروفة. وهي أعشاب حولية أو معمرة، تضم 50نوعاً، أبرزها حلبة علف اليونان T.foenum-graecum.

النفل Trifolium: يضم قرابة 240نوعاً منتشرة في المناطق المعتدلة.

اللوتوس Lotus: يضم قرابة 100نوع منتشرة في المناطق المعتدلة.

الطفراس Tephrosia: يضم قرابة 400نوع منتشرة في المناطق المدارية الإفريقية.

الجلبان Lathyrus : يضم 160نوعاً منتشرة في المناطق المعتدلة.

عرق السوس Glycyrrhiza: ومعناه الجذر الحلو، ويتمثل في النبات السوري اللبناني بقرابة خمسة أنواع.

العاقول Alhagi maurorum: من أسمائه المتناقلة: حاج، زنجبيل العجم. واسع الانتشار في الوطن العربي في المناطق الملحية الرطبة (الشكل 6).

الشكل (7) الفصيلة الفولية.

القلقل المصري يوضح تالغصن المثمر  

القلقل Crotalaria: من أسمائه المتناقلة: جلجل، جلجلان، نطاش. يضم قرابة 600نوع منتشرة في المناطق المدارية وشبه المدارية من أشهرها القلقل المصري C. aegyptiaca (الشكل7) الذي ينبت في الوديان الغرانيتية.

حدوة الحصان Hippocrepis: إشارة إلى شكل فصوص قرونه. جنس يضم قرابة 21نوعاً منتشرة في منطقة المتوسط وآسيا الغربية، أبرزها حدوة الحصان عديدة القرون H.multisiliqua (الشكل 8) المنتشر في التربة الرملية الزراعية والمهملة.

جلة الحمار Ononis: إشارة إلى الرائحة الكريهة لبعض أنواعه. من أسمائه المتناقلة: شبرق، لُصيق، لتين. جنس يضم قرابة 75نوعاً منتشرة في أوربا والمنطقة المتوسطية حتى إيران، أبرزها: لصيق الأفعى O.natrix المعروف (الشكل 9) والشبرق O.spinosa (الشكل10).

الشكل (8) الفصيلة الفولية.

حدوة الحصان عديد القرون يوضح الغصن المثمر

الشكل (9) الفصيلة الفولية.

لصيق الأفعى يوضح الغصن المثمر

 

الشكل (10) الفصيلة الفولية.

الشبرق يوضح الغصن المثمر

 

الشكل (11) الفصيلة الفولية.

الفصة الشجرية يوضح الغصن المثمر

 

الشكل (12) الفصيلة الفولية.

النيلج المفصلي يوضح الغصن المثمر

 

الشكل (13) الفصيلة الفولية.

ذنب العقرب المرقط. يوضح الأوراق البسيطة والغصن المثمر 

 

الفصفصاء Medicago: يضم 85 نوعاً أبرزها الفصة الزراعية M.sativa، والفصة الشجرية M.arborea (الشكل 11) المؤهلة للزراعة في المناطق الجافة.

النيلجIndigofera: من أسمائه المتناقلة: نيل، حامل النيل. يضم 750نوعاً أبرزها المنتشر في الجزيرة العربية النيلج المفصلي I.articulata (الشكل 12).

ذنب العقرب Scorpiurus: يضم نوعين منتشرين في المنطقة المتوسطية وآسيا الغربية وشمالي إفريقيا، أبرزهما ذنب العقرب المرقط S.muricatus (الشكل 13).

الأستراغال Astragalus: من أسمائه المتناقلة: مخلب العقاب، عنزروت، قتاد، كثيراء، قداد. يضم قرابة 1800نوع منتشرة في المناطق المعتدلة، تتمثل في النبات السوري اللبناني بقرابة 130نوعاً. أبرزها: الأستراغال الحسكي (الشكل 14) A.tribuloides والأستراغال الصناري A.hamosus (الشكل 15).

الحومان Psoralea: جنبات معمرة ثلاثية الوريقات تضم نوعاً مزروعاً في منطقة حوض البحر المتوسط وآسيا الغربية يسمى الحومان القاري P.bituminosa، من أسمائه المتناقلة الحومان الحمري.

الشكل (14) الأستراغال الحسكي المنتشر في الجزيرة العربية

الشكل (15) الأستراغال الصناري المنتشر في الجزيرة العربية

الهيديزاروم :Hedysarum نباتات حولية أو معمرة تمتاز بقرونها المفصلية، تضم قرابة 100نوع منتشرة في مناطق حوض البحر المتوسط.

العرن :Onobrychis تعني اجترار الحمار إشارة إلى قيمته الرعوية. من أسمائه المتناقلة: سن العجوز. يتمثل في الأفلورة السورية اللبنانية بقرابة 15نوعاً.

الفول السوداني Arachis hypogaea: يعرف بفستق العبيد في سورية ولبنان، وهو من أصل أمريكي، يزرع لبذوره الزيتية الدهنية الصالحة للطعام.

البيقيةVicia: من أسمائه المتناقلة: فول، باقلي، باقلاء، جرجر، جمى، بقية. يضم قرابة 140نوعاً تمتاز بوريقتها النهائية المعلاقية الوريقات المتسلقة، تتمثل في الأفلورة السورية اللبنانية بقرابة 41نوعاً أي نحو ثلث الأنواع العالمية.

الفاصولياء Phaseolus: الوريقات ثلاثية، تضم الفاصولياء المبتذلة.

دوليشوس Dolichos ungiculata من أسمائه المتناقلة: لوبياء من السريانية، ثامر، دجر.

البزاليا :Pisum من أسمائه المتناقلة: بسلة، بزلياء.

الصويا[ر] Soja maxa.

الماش Vigna sinensis: المسمى علمياً «فغنا»، صينيّة، مدورة الحب المائل للخضرة.

الجينيستا Genista أوراقها مركبة. أسديتها 10 متحدة الخيوط السدوية المعروفة بوحيدة الخوة monodelphous.

الوِستاريا الصينية Wistaria sinensis: وهي تسمية الجنس منسوبة إلى أحد العلماء. نبات عارش يصلح لستر الجدران، أزهاره عنقودية زرق جميلة.

الدور البيولوجي لرتبة القرنيات

تحتل رتبة القرنيات مكانة بارزة في التطبيقات الزراعية بسبب قدرتها على التعايش مع عدد من جراثيم تثبيت آزوت الجو في التربة وتحسين خصوبتها، الأمر الذي أعطاها مكانة خاصة في الدورة الزراعية المستخدمة للفاصوليا والبزاليا والفول والحمص والعدس والصويا[ر] والأعلاف البقولية وبذور القرنيات غنية بالبروتينات والغلوسيدات والليبيدات، وتزداد قوة إنباتها بزيادة بروتينها الممثل بحبات الألورون وبقلَّة زيتها. وقوة إنباتها من مرتبة السنة الواحدة في الفول السوداني، وخمس سنوات للفول العادي الغني بالبروتين، سباتها منعدم أو قصير الزمن، ويتطلب انتاش بذورها جودة تهوية التربة.

أنور الخطيب

 الموضوعات ذات الصلة:

 

التعايش ـ السنامكي ـ السنط ـ الصويا.

 

 مراجع للاستزادة:

 

ـ شكري إبراهيم سعد، تصنيف النباتات الزهرية (الدار القومية للطباعة والنشر، القاهرة 1966).

- H.GAUSSEN, J.-F. LEROY et P. OZENDA, Précis de botanique, tome II, végétaux supérieurs Deuxième édition (Masson, Paris 1982).



رقم صفحه البحث ضمن المجلد:348