logo

logo

logo

logo

logo



بلاكيت (بتريك-)

بلاكيت (بتريك)

Blackett (Patrick-) - Blackett (Patrick-)

بلاكيت (بتريك) (1897 - 1974)   باتريك مينارد ستيوارت بلاكيت Blackett Patric Maynard Stuart فيزيائي إنكليزي، أهلته دراساته ليعمل ضابطاً في البحرية في أثناء الحرب العالمية الثانية، فقد بدأ في عام 1919 دراساته العلمية في جامعة كمْبردجْ حيث صار مساعداً للعالم رذرفورد Rutherford[ر]، وبعد أن تخرج في هذه الجامعة عام 1921 قضى عشرة سنوات باحثاً علمياً في مختبر كافنيدش Cavendish حيث قام بتجاربه باستعمال حجرة السحاب cloud chamber وِلْسُن Wilson، وهي جهاز يستعمل لكشف مسار الجسيْمات المتأينة مثل جُسيْمات ألفا (أي نوى ذرات الهليوم).

اقرأ المزيد »




التصنيف : الكيمياء و الفيزياء
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد : 257
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 21
الكل : 2904372
اليوم : 944

العمارة العضوية

العمارة العضوية   العمارة العضوية organic architecture هي تحقيق التناسب عن طريق ترتيب علاقات هندسية تؤدي إلى نظام عضوي متناسق لتبدلات لا تنتهي. ونادراً ما كانت العمارة تغفل عن تطبيق المقياس العضوي module الذي يقوم على ربط قياسات أبعاد العمارة بمقياس وحدة من أجزاء هذه العمارة. لاشك في أن تطور الأدوات المستعملة في العمارة ساعد على تطوير العمارة العضوية، إذ لم يكن باستطاعة الإنسان في العصر الحجري إنجاز عمارة سويّة عن طريق أحجار السيلكس التي كانت أداته الوحيدة لتشذيب المغاور التي سكنها، أو تشذيب الأحجار الضخمة التي صنع منها العمارة الحجرية الضخمة megalithes، أو إعداد الأغصان لاستعمالها في إنشاء الأكواخ المائية palafittes، إلا بعد استعماله للأدوات المعدنية في بداية التاريخ، فاستطاع أن يقطع الصخر ويشذبه لبناء القبور المقببة tmulus المؤلفة من مداميك مدعومة بالطين، ثم بدأت صناعة العمارة الهندسية بالتطور. في الحديث عن هندسة العمارة لا بد من القول إن مصر كانت السبّاقة في تحقيق التناسب والانسجام الهندسي العضوي، المتمثل في إعداد الصخور بمقاسات محددة لإقامة الأهرامات والمعابد الصامدة والقوية والمنسجمة مع مفهوم الأبدية عقيدة المصريين.

المزيد »